مقال عن مريام فارس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

جديد مقال عن مريام فارس

مُساهمة من طرف Admin في الإثنين يناير 12, 2009 6:06 pm

ميريام فارس·· من أبرز أصوات بنات جيلها، وصفها في اسمها، أو كما قال لها أحدهم: "اسمك

باللغة الهندية يعني الفتاة الجميلة"· لكن نجمة غلافنا لهذا الأُسبوع لم تستسلم لذلك الإطراء،

وأكدت من خلال أسطوانتها الأُولى "أنا والشوق" أنها أكثر من أن تكون مجرد فتاة جميلة·

فحماستها أهم بنود فنها، وإصرارها على النجاح أكثر ما يميز عنوان مسيرتها الفنية، وثقتها

بنفسها أبرز سمات شخصيتها، لكن هل زعلت عندما علّق البعض على أنها استثمرت جسدها

للترويج لصوتها؟


الأسبوع الماضي كان متميزاً لدى ضيفتنا، المطربة اللبنانية الشابة ميريام فارس· فقد غنت

وضحكت وبكت ورقصت وتسوّقت وعاشت الحب، كل هذا حدث خلال زيارتها دولة الإمارات، للترويج

لألبومها الأول "أنا والشوق"، بعد أن لعب "الفيديو كليب" الذي قدمته تحت عنوان تلك الأغنية دوراً

في انتشار المطربة، وزيادة مبيعات ألبوم صاحبته· وخلال تلك الزيارة التي رافقها فيها الشاعر

طوني أبي كرم، وبعض القيِّمين على شركة "ميوزك ماستر" مُنتجة ألبوماتها، عاشت ميريام ثلاثة

أيام من الفرح وهي تلتقي جمهورها،وتقول :كثيراً ما كنت أتلقى اتصالات من جمهوري في

لإمارات، وأنا مقيمة في لبنان، وأسمعهم يُثنون على ألبومي، وكنت أعتبر ذلك في إطار

المجاملات، إلى أن حضرت بنفسي والتقيتهم، وأدركت مدى محبتهم لي، وهذا منحني ثقة

كبيرة بالنفس، تخدمني كي أواصل المشوار"·

وميريام من مواليد الجنوب اللبناني، لكنها تقيم حالياً في منطقة "نيو روضة" في بيروت· وها هي

تقدم لنا نفسها بنفسها قائلة: "أنا من مواليد (1983/5/3)، ونحن في العائلة ثلاث أخوات، أنا

الوسطى بينهن· والدي يعمل في تصميم المجوهرات، ووالدتي تعمل في مجال تصميم الأزياء·

طفولتي كانت جميلة، حيث كنت أتدلع و"أتغنج" على مَن حولي· وفي المدرسة لم أكن شاطرة،

إنما كنت متميزة، تجدني دائماً أُمثل وأغني· لذلك "على طول"

محاطة بزملاء الدراسة، وكثيراً ما يحملونني ويهتفون باسمي "على أساس أنني الـ(Boss)

الزعيمة"· ونحن عائلة متوسطة الحال معيشياً، لكننا متماسكون لأقصى درجة، ونخاف على

بعضنا بعضاً· وأذكر أني ذات مرة تشاجرت مع شقيقتي الكبرى، فألقت على وجهي الحذاء من

دون أن تقصد، وتسبَّب هذا في إصابتي بجرح وانتفاخ في جبهتي· وعندما شاهدني والدي أبدى

امتعاضه وسألني: مَن فعل بكِ هذا؟ فخفت على أختي من العقاب وأجبته: "كنت أجري فوقعت"·

فعلق قائلاً: "إذن تعيشي وتأكلي غيرها"· وأنا إنسانة اجتماعية وأحب الحياة وأحب أهلي، لذلك

دائماً "مكنكنة" في المنزل"·

* وعشقك الفن، منذ متى بدأ؟

- منذ الصغر، وعندما كنت أحضر فيلماً لسعاد حسني أو شادية، كنت أهمس في داخلي، "ليتني

أصبح مثلهما مشهورة"· وكنت أعرف قُدراتي وأني أملك موهبة و"بدّي كون نجمة"، وأن أغني

وأقف على مسرح، ويحضرني الجمهور ويصفقون لي، وبالفعل بدأ حلمي يتحقق·

* ألم تكن هناك مهنة أُخرى تُزاولينها غير الفن؟

- درست تصميم الأزياء منذ صغري، وعندما كانوا يسألونني: ماذا تريدين أن تفعلي عندما تكبرين؟

كنت أجيبهم: "أن أكون فنانة"·

* وما الذي دعاك إلى دراسة تصميم الأزياء، مادام طموحك العمل الفني؟

- "يعني هل بطلع بنت مش متعلّمة؟"·

* إذن تعترفين بأن الفن مهنة تمارَس من خلال الموهبة أكثر من أن تُدرَس؟

- نعــــم، الموهبة هي الأساس في الفن، لكن بعد ذلك على صاحبها أن يصقلها من خلال

الدراسة، ومن أجل ذلك أنا درست أربع سنوات الغناء الشرقي في الكونسرفتوار·

* مادمت واثقة بموهبتك وصوتك، لماذا لم يقم بتبنيك المخرج سيمون أسمر؟

- أنا شاركت في برنامج "استديو الفن" عن العام (2001 - 2000)، وصُدمت بنتيجة النهائيات، حيث

حصلت على المركز الخامس، علماً بأني فزت بالمرتبة الأُولى عن محافظة الجنوب· وقد حاول

مكتب "استديو الفن" حينها أن يحتكرني، فقدَّم لي عقداً، لكن العقد حينها لم يناسبني ولم

أُوقّعه·

* هل رفضكِ التعاقد مع مكتب "استديو الفن" كان وراء عدم حصولك على الميدالية الذهبية أو

الفضية في برنامج "استديو الفن"؟

ربما، ويكفيني ثناء الحميع عليَّ حينها، وإشادة الصحافة بي· والإنسان عليه أن يكون واثقاً

بنفسه، وأنا كذلك· فإذا لم أجد ما يناسبني، "ليه بدّي أزعج حالي"؟ بل عليَّ أن أَنبش واجتهد

بحثاً عن فرص أُخرى، وهو ما تحقق لي حالياً·

* لماذا لم يناسبك عقد مكتب "استديو الفن" حينها؟

- لا أُريد الدخول في بنود العقد حينها، لكني أذكر أنها لم تكن في مصلحتي ولم تناسبني·

* يُقال إن متطلّبات الجيل الحالي من المغنين كبيرة، وهم دائمو الشكوى والتذمُّــر··

- هذا غير صحيح، بدليل تعاقدي الحالي مع شركة "ميوزك ماستر" وعقدها يناسبني كثيراً·

* إجابتك السابقة سمعناها كثيراً على ألسنة نجمات عدة أمثال: إليسا، أمل حجازي، دينا حايك،

عندما تعاقدن مع "ميوزك ماستر"، لكن بمجرد أن أصبحن نجمات رحلن عن "ميوزك ماستر"··

- "ما بعرف شو ظروفهن وشو صار معهن، لكني مبسوطة مع الشركة حالياً"·

* ألبومك الأول "أنا والشوق"، هل قدّمكِ بالصورة التي تمنيتها؟

- يمكنني القول إن الأغاني التي عُرضت عليَّ ولامستني من جميع الجوانب غنيتها·

* الساحة الغنائية مزدحمة الآن بكمٍّ من الأصوات النسائية الجديدة، فكي تنافسي وتنجحي، ماذا

يلزم؟

- يجب أن يكون لدى الفتاة الموهبة، ثم الصوت الجميل والأداء السليم، وأن يكون لديها "كاريزما"

وقبول من الناس، كما يجب أن يكون لديها ما يميزها عن غيرها·

* وماذا تقولين عن صوتك؟

- هناك الكثيرون أثنوا على صوتي، ويكفيني أني جلست إلى جانب المطربة الكبيرة صباح وغنيت

معها "وطبطبت" عليَّ، ما يعني أنها راضية عن صوتي·

* المعروف أن صباح "مذوقة" وتُجامل الجميع؟

- ليكن أنها جاملتني، فماذا تقول عن شهادة الدكتور وليد غلمية بصوتي عندما أعلن عبر

التلفزيون، أن ميريام فارس صوت جميل وفتاة موهوبة، كذلك نيلي أعلى علامة في

الكونسرفتوار، أليس ذلك دليلاً على جمال صوتي؟


* ذات مرة قال لنا الملحن حلمي بكر: "أبناء الجيل الحالي أصواتهم متشابهة، لأن اختياراتهم

متشابهة، وحالهم حال الوجبات السريعة، فأغانيهم تعتمد على الإيقاع قبل أي شيء·· ما

تعليقك؟

- أحترم رأيه ورأي أي أستاذ آخر· لكن وجهة نظري أنه عندما ينجح الفنان ويستمر، فهذا دليل

على تميزه، ولو أن أغانينا، كأبناء جيل واحد، متشابهة لَمَا نجح فلان وفشل فلان·

* ذات مرة سألوك: هل تُشبهين إليسا أو هيفاء و هبي أو نانسي عجرم؟ ما يعني أن الناس

وجدوا شبهاً بينك وبينهن؟

- من وجهة نظري، فإنه "ما حدا بيشبه الثاني"، فلا إليسا تشبهني ولا أنا أُشبه نوال الزغبي

وكلٍّ منا لديها خط خاص بها، وفنها الخاص بها·

* فيديو كليب "أنا والشوق" الذي قدمته، إلى أي درجة هو قريب من شخصيتك؟

- "كله أنا"، وأوّل ما جلست مع المخرج اتفقنا على ألاَّ نضع سيناريو للكليب، ونعتمد فقط على

شخصية ميريام، وكيف تتصرف هي في حياتها، فأنا "أموت في القطط"· لذلك أظهرت معي في

الكليب قطتي، وظهرتُ كما أنا في حياتي العادية·

* ولماذا رقصت في الكليب؟

- أنا أحب الرقص، كما أني درست رقص الباليه، ونلت الميدالية الذهبية فيه عندما كان عمري

تسع سنوات· وفي الكليب لم نؤلف رقصة معينة، فكما شعرت تمايلت مع الأغنية· لذلك لم أشعر

بأن الرقصة مقحمة في الكليب إطلاقاً·

* قِيل إنك في الكليب حاولت تقليد المطربة العالمية جنيفر لوبيز، حيث لديها كليب قريب للذي

قمت به، وتحديداً رقصك الباليه في الكليب·

- لا، لم أقلدها، وأنا أكره شيئاً اسمه تقليد· وإذا شاهدت مطرباً يُقلّد الآخر أنبذه، بالتالي لا أعلم

شيئاً عن "فيديو كليب" جنيفر لوبيز·

* ماذا تريدين من نجاحك في الفن، الشهرة أم المال أم ماذا؟

- أريد أن أُفجّر مواهبي، حيث لديّ مواهب تفوق آلاف المرات ما سبق وشاهدتموه في كليب "أنا

والشوق"، وما قدمته للآن ليس سوى نقطة في بحر أحلامي الفنية·

* ونجاحك في "أنا والشوق" كيف تنظرين إليه؟

- مهمتي المقبلة ستكون صعبة· لذلك سأتروَّى كثيراً قبل أن أُقدم على الخطوة الثانية·

* هل زعلت عندما وضعك البعض في دائرة الاتهام، وقالوا إنك استخدمت جسدك في الكليب

للترويج لصوتك؟

- أكيد زعلت، لأني "أبداً مش هيك" خاصة أني أملك صوتاً وأداءً سليمين في المغنى·

* بدوت في الكليب "أنا والشوق" كأنكِ عاشقة؟

- نعــــم، عند تصوير الكليب، تخيلت نفسي إنسانة عاشقة جداً، وأن حبيبي أمامي وأشدو له،

حتى إنهم بعد التصوير امتدحوني، وقالوا إني أملك قدرة على التمثيل·

* وأجمل عبارة قِيلت لكِ بعد نجاح ألبومك "أنا والشوق"؟

- أحدهم بعث لي رسالة قال فيها: "ممكن أن ينسى الإنسان نفسه، ولكن، لا يمكن أن ينسى

نفساً سكنت نفسه"·

* هل الحب والزواج مشروعان مجمدان في حياتك الآن؟

- ليسا مجمدين، لكنهما أمران لا تعرف متى يأتيان، والواحدة "ما بتعرف متى وأين سيكون

نصيبها"، وأنا مستعدة للزواج بشروط، ففي حال وجدت الشخص الذي يحبني كما أنا، ويحترم

ميريام الإنسانة والفنانة، حينها أقبله زوجاً
avatar
Admin
المدير العام
المدير العام

عدد الرسائل : 336
العمر : 28
الموقع : شبرا
الهواية :
الاوسمة :
كيف تعرفت علينا : عن طريق جوجل
اعلام الدول :
المهنة :
تاريخ التسجيل : 06/01/2009

http://amrdiabthelegend.nojoumarab.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى